اسرار فلك حرف عدد مخطوط اقسام دعوات روحانيات دروس خواتم محبة جلب تهييج طلاق بغضة نزيف عفاريت شياطين مس عين جن, ابراج, رقية, كشف, سحر, علوى, ارضى, سفلى, اعشاب, تحضير, تسخير, اسرار, فلك, حرف, عدد, مخطوط, اقسام, دعوات, روحانيات, بخورات, دروس, خواتم, محبة,
 
الرئيسيةصوتياتاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الاستشفاء بآية الكرسي
الثلاثاء مايو 23, 2017 11:18 pm من طرف brahim

» اتصال الروح بالعقل و النفس
الخميس أكتوبر 16, 2014 5:57 am من طرف nogaa

»  معاشرة الجن للإنس
الجمعة أكتوبر 10, 2014 1:56 pm من طرف mr_ibra

» جلب العون بطلسم الكون( ج ا )
الخميس أغسطس 21, 2014 12:53 am من طرف nogaa

» كشف السارق
الخميس أغسطس 21, 2014 12:42 am من طرف nogaa

» باب جلب ومحبة العصفور (مجرب)
الخميس أغسطس 21, 2014 12:35 am من طرف nogaa

» جلب الحبيب فى الوقت والحال
الخميس أغسطس 21, 2014 12:31 am من طرف nogaa

» من المسؤول عن اعمالي
الخميس أغسطس 21, 2014 12:28 am من طرف nogaa

» هل الخشوع مجرد عبادة أم أن له فوائد طبية تعود بالنفع على المؤمن؟
الأحد أغسطس 17, 2014 1:41 pm من طرف nogaa

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 49 بتاريخ الخميس أغسطس 10, 2017 11:07 pm

شاطر | 
 

  تعريف الأعداد [تعريف مختصر للرقم خمسة ]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rohani abdoo

avatar

عدد المساهمات : 993
نقاط : 2161
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 25/12/2009
الموقع : www.asrar.almountadayat.com

مُساهمةموضوع: تعريف الأعداد [تعريف مختصر للرقم خمسة ]    السبت مايو 28, 2011 7:53 pm


تعريف موجز عن العدد خمسة

هذه اللفظة سامية مشتركة ، وهي في السريانية Hamsen أو Hamsha ، تعني : قبض على الشيء . ونعتقد أنّ الجذر (حمس) أو (خمس) يعني اليد بكاملها . ومن فكرة (اليد) أخذ الساميون فكرة القوّة . ولفظة (اليد) تعني ، في كثير من اللغات السامية ، القوّة ، والبطش ، والشدّة . واجذر (حمس) يعني ، في كثير من اللغات السامية ، القوّة ، والنشاط كما في (حماس) و(حماسة) . ومن الجذر (خمص) يشتق (أخمص القدمين) ، واللفظة Gamots تعني ، في اللغة العبرية ، قبضة اليد . وعلى هذا نعتقد أن لفظ (الخمسة) مشتقّ من لفظ ساميّ قديم يعني (اليد) ، أو (القبضة) ، أو (الأخمص) . وهذه الأشياء توحي بالفكرة العددية .

العدد خمسة مع العربية القديمة ولهجاتها

خمس - خمسة

في الجبالية (خُ م" ش) (خُ م" ش) (خ ِ م ِ" ش) وفي المهرية (خ مُ ه) (خ ِ مْ ه) والسبئية (خ م ش ت) (خ م ش) .

ونرى أن لهجات الأحقاف تخالف قاعدة التذكير والتأنيث في العدد – خمسة ، خمس – فقط ، وتبقى القاعدة ثابتة في باقي الأعداد .

العدد خمسة عند المسلمين

عند المسلمين خمس سور تبدأ بالحمد لله وهي : سورة الفاتحة (الحمد لله رب العالمين) ، والأنعام (الحمد لله الذي خلق السموات والأرض) ، والكهف (الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب) ، وسبأ (الحمد لله الذي له ما في السموات والأرض) ، وسورة فاطر (الحمد لله فاطر السموات والأرض) .

والمناسك في الإسلام خمسة : الصفا ، والمروة ، ومنى (منا) ، ومزدلفة ، وعرفة . والصّلوات الواجبة خمس . وأصحاب الأعذار عن تأخير الصّلوات الخمس في وقتها خمسة : النائم قبل دخول الوقت حتى يستيقظ ، النّاسي للصلاة حتى يتذكر ، المجنون حتى يفيق ، الصّبي أو الصّبية حتى يبلغ ، الحائض والنفساء حتى ينقطع عنها دم الحيض أو دم النفاس .

وفي الحديث الشريف جاء في (رياض الصالحين) ، نقلا عن أبي هريرة ، أنّ النبي محمد (صلعم) قال : (حقّ المسلم على المسلم خمس : ردّ السلام ، عيادة المريض ، إتباع الجنائز ، إجابة الدّعوة ، تشميت العاطس) .

وأوصى النبي محمد (صلعم) أصحابه بخمس : إن ظلمتم فلا تظلموا ، وإن مدحتم فلا تفرحوا ، وإن ذممتم فلا تحزنوا ، وإن كذّبتم فلا تغضبوا ، وإن خانوكم فلا تخونوا) .

وفي (البخاري) جاء أن رسول الله (صلعم) قال : (لي خمسة أسماء : أنا محمد ، وأنا أحمد ، وأنا الحاشر الذي يحشر الناس على قدميّ ، وأنا الماحي الذي يمحو الله بي الكفر ، وأنا العاقب ، أي الذي لا نبيّ بعده) .

وفي الإسلام أيضا يجب على الإنسان إعطاء الخمس (1/5) :

من الغنيمة المأخوذة في حال الحرب التي تقام بإذن الإمام أو نائبه .

من المعدن ، سواء كان سائلا كالنفط ، أو جامدا كالذهب .

من الكنز ، وهو المال المذخور تحت الأرض .

من الغوص ، كاللّؤلؤ والمرجان .

من المال الحلال المختلط بالحرام .

من الأرض التي يبيعها المسلم إلى غير المسلم .

من الأرباح التي يجنيها المسلم من التجارة أو الزراعة أو الصناعة .

ملاحظة : سنوافيكم بعشرات الأمثلة لاستعمالات العدد خمسة قريبا إن شاء الله . ويوجد رابط آخر بهذا الموقع به بعض استعمالات العدد خمسة ، لزيارته انقر على الرابط أدناه .



العدد خمسة عند المسيحيين

في العهد الجديد يتحدث متّى عن عشر عذارى خمس منهنّ جاهلات وخمس حكيمات (25 : 2) . وفي لوقا ، اختبأت إليصابات خمسة أشهر (1 : 24) . وكانت خمسة عصافير تباع بفلسين ( 12 : 6) . وفي لوقا أيضا قال السيد المسيح : (أتظنّون أنّي جئت لألقي على الأرض سلاما . أقول لكم كلّا بل شقاقا . فإنه من الآن سيكون خمسة في بيت واحد يشاق ثلاثة منهم اثنين واثنان ثلاثة) (12 : 51 – 52) . ويفسّر اللاهوتيّون هذا المثل بأن العدد خمسة ، مجموع العدد المفرد المزدوج (2 + 3) يمثّل الزواج لدى فيثاغورس ، وتاليا يعبّر عن العلاقة الكاملة . من هنا ، يفترض بسط ملكوت الله القتال الحاسم للخير ضدّ الشّرّ . إنه الرمز الأفضل اختاره السيد المسيح لتكسير الزواج الذي يمثّله العدد خمسة ، مع العدد المزدوج ، الشّرّ ، ضدّ المفرد ، الخير .

ويقول التراث إن السيد المسيح أصيب بخمسة جروحات . ويرسم الكاثوليك إشارة الصليب بخمس أصابع .

وتنصح الكنيسة بخمسة أفعال قبل مناولة القربان الطاهر : الأمل ، الرغبة ، التواضع ، المحبة ، والإيمان ، وهي أفعال تطابق خمسة مباديء مقدسّة : الماء المباركة ، الخبز المكرّس ، بركة الكاهن ، قبلة السلام ، وإشارة الصّليب .

العدد خمسة عند العبرانيين

أسفار موسى في التوراة هي الأسفار الخمسة الأولى . وفي العبرية ، يساعد العدد خمسة على انطباع الشيء في الذاكرة ، على عدد أصابع اليد ، وقد يكون ذلك أساس بعض الفرائض الطّقسيّة .

ملاحظة : سنوافيكم إن شاء الله مواضيع مختلفة عن العدد خمسة في الآتي : مصر ، اليونان ، روما ، فارس ، الهند ،إيرلندا ، أفريقيا ، أمريكا ، الصين ، عند السّيخ ، عند المتصوفة ، عند الموحدين ، عند الشيعة ، عند إخوان الصفاء ، عند اليزيديين ، عند المعتزلة ، عند الماسونيين ، عند المعتزلة ، والكثير .

العدد خمسة مع الأبراج

يمثل العدد خمسة في مجموعة الرموز ، عطارد ، وهو في كل خصائصه عطارديّ – أي فصيح ، أو ماكر ، أو متلصص (مثل الإله عطارد) ، ومتقلب ، وزنبقي المزاج . والأشخاص ذوو العدد 5 هم كل أولئك المولودين في : 5 ، 14 ، 23 من أي شهر ، غير أن خصائصهم تبرز أكثر فأكثر وتتحدد إذا كانوا مولودين في المرحلة المسماة (فترة العدد 5) – التي تقع من 21 أيار إلى 20 – 27 حزيران ، ومن 21 آب إلى 20 – 27 أيلول .

هؤلاء الأشخاص يوجدون الأصدقاء بسهولة ، وتكون صلاتهم على خير ما يرام من كافة الناس . ولكنهم على درجة عالية من التوتر ، فكريّا ، ويعيشون على أعصابهم ، ويبدو أنهم يتوقون إلى الإثارة .

يمتازون بسرعة التفكير ، والتقرير ، وعاطفيون في تصرفاتهم ، وأعمالهم . يكرهون الأعمال المتثاقلة البطيئة ، وعلى ذلك يكونون ميالين إلى اعتماد كل الأساليب التي تجمع الثروة بسرعة . وهم يتمتعون بحسّ حاد وممتاز لجمع المال بالاختراعات ، والابتكارات ، والأفكار الجديدة . إنهم مولودون مغامرين ، نزّاعون إلى تعاطي الصفقات في أسهم البورصة وما يشابهها .

إنهم يمتازون بمطاطية السلوك ، فهم يقفزون بسرعة من بعد أكبر الصدمات ، إذ لا شيء على ما يبدو يؤثر فيهم لمدة طويلة . وإذا كانوا بطبيعتهم أخيارا وطيبين ، فإنهم يبقون كذلك ، أو إذا كانوا أشرارا فاسدين ، فلن يبدّل شيء من نفسيتهم ، فلا الوعظ ، ولا الإرشاد ، سيكون لهما أي تأثير فيهم البتّة .

عليهم أن يحاولوا تنفيذ مخططاتهم وغاياتهم في (فترة العدد 5) المذكورة أعلاه .

إن يوميّ الأسبوع الأكثر حظا لهم هما : يوما الإثنين والجمعة .

إن ألوانهم المحظوظة هي كل درجات الرماديّ الفاتح ، والأبيض ، والمواد المشعّة البرّاقة . أما حجرهم الكريم الذي يجلب إليهم الحظ فهو الألماس ، وكل الأشياء البرّاقة أو المضيئة ، وذات الوميض ، وكذلك أشياء الزينة والحلي ، وإذا أمكن ، ينبغي لهم أن يضعوا بملامسة بشرتهم ألماسة مركبّة في إطار من البلاتين .

العدد خمسة والأمراض

دائما ينزعون إلى التوتر المفرط في الجهاز العصبي ، ويميلون إلى محاولة بذل الكثير ذهنيا وعقليا ، والعيش إلى حدّ كبير على أعصابهم . وعلى وجه الاحتمال ، إنهم يتسببون لأنفسهم بأمور عدّة من مثل التهاب العصب ، والارتعاش في الوجه ، والعينين ن واليدين ، وهم أكثر نزوعا إلى الانهيار العصبي ، والأرق ، والشلل ، أكثر من أي طبقة أخرى ، ولعل أكثر الأدوية التي يمكن استعمالها هي : النوم ، والراحة ، والسكون ، والطمأنينة .

أما الأعشاب الرئيسية التي تناسبهم فهي : الجزر، والجزر الأبيض ، والكرنب أو الملفوف البحري ، والشوفان بشكل دقيق أو طحين ، أو الخبز المصنوع منه ، والبقدونس ، والمردقوش الحلو ، والفطر ، وبذور الكرويا ، والصعتر ، والخسّ بجميع أنواعه ، ولكن خصوصا البندق والجوز .

أما الأشهر التي يجب الاحتراس منها بالنسبة إلى الصحة السقيمة والإرهاق في العمل ، هي : حزيران ، أيلول ، وكانون الأول .

_________________
عبدتك ربي عبادة حـــب ~~~ لعلمي يقينا بأنك تعبد
عبدتك ربي وكلي يشهد ~~~ بأنك إله جليل ممجد

اللهم عجل لي بالفرج *** ونجني من ضيقة وحرج

آمــــــــــــــــــــــــــــــــــــيـــــــــــ ـــــــــــــــــن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://asrar.almountadayat.com
 
تعريف الأعداد [تعريف مختصر للرقم خمسة ]
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
السر الرباني والعلم الروحاني :: دروس في الرمل والفلك :: علـــم الارقام-
انتقل الى: